(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ، ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً، فَادْخُلِي فِي عِبَادِي، وَادْخُلِي جَنَّتِي) صدق الله العظيم.

تتقدم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين وكافة منسوبيها في الداخل والخارج ببالغ العزاء وعظيم المواساة الى كافة أفراد أسرة ومحبي المرحوم بإذن الله تعالى السفير/ أحمد سالم حيدرة الحسني، والذي وافاه الاجل بعد عمر من العطاء والانجاز .

وقد عمل الفقيد في عدد من دوائر وزارة الخارجية وعدد من البعثات الدبلوماسية.

وبهذا المصاب الأليم نتضرع إلى المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع الرحمة والمغفرة، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.