الرياض/خاص

بعث سعادة السفير الدكتور شائع محسن الزنداني سفير بلادنا لدى المملكة العربية السعودية اليوم برقية عزاء ومواساة إلى السفير عبدالرزاق العمراني والسفير عبدالوهاب العمراني وكافة آل العمراني بوفاة والدهم مفتي الديار اليمنية الإمام العلامة القاضي محمد بن إسماعيل العمراني ‏رحمه الله وطيب ثراه .

وقال سعادة السفير في برقية العزاء: ببالغ الأسى والحزن تلقت الأمتين العربية والإسلامية اليوم نبأ وفاة أحد أبرز علماء الإسلام المتسمين بالوسطية والاعتدال والتجديد  الفقيه المجتهد والإمام المحدث فضيلة العلامة محمد بن إسماعيل العمراني بعد عمر طويل قضاه في خدمة الدين والوطن والناس.

وأضاف: ظل الإمام العمراني طوال عقود طويلة مرجعية دينية لليمنيين وغيرهم نتيجة تجدده وانفتاحه على متغيرات العصر وعدم تقيده بمذهب أو تعصبه لرأي أو جهة، بل ظل يأخذ بالعلم الشرعي الصحيح وبالرأي القريب لظروف الناس وزمانهم ومكانهم بما لا يتعارض مع النصوص الثابتة.

 

إننا وأمام هذا المصاب الجلل نشاطركم أحزانكم الأليمة في هذا الشهر الفضيل ونرفع إليكم وكافة آل العمراني أحر التعازي وأصدق المواساة.

راجياً من الله العلي القدير أن يضاعف لكم الأجر والصبر وأن ينزل رحمته ويحل رضوانه على الفقيد الراحل وأن يتغمده برحمته ويشمله بعفوه ومغفرته وأن يخلف على أهله والأمة الإسلامية بخير منه أنه سميع مجيب.